حسناء دنماركية تعيش في كابوس بعدما قتلت اكثر من 100 شخص!!
حسناء دنماركية تعيش في كابوس بعدما قتلت اكثر من 100 شخص!!

جوانا قاتلت تنظيم داعش  عندما انضمت الى صفوف تنظيم كردي  مسلح بسوريا والعراق وهي من اصل ايراني كردي  ولدت في مخيم للاجئين في الرمادي  في حرب الخليج الاولي

واوضحت جوانا  انها قد اطلقت اول رصاصاتها  من بندقيه وهيا في سن العاشرة  في سن المراهقة  في عام 2014 بعدما تركت دراستها في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن  لتذهب بعدها الى سوريا  ولكن جوانا لفتت انتباه السلطاتن الدنماركيه في المطار  واوقفتها  من السفر.

عندما رجعت  الى الدينمارك وتمت محاكمتها وسجنها في اكبر سجن دنماركي  وامضت خلف قضبانه قرابة الشهر  قبل اطلاق سراحها.

وقالت جوانا بعد اطلاق سراحها من السجن ان المواطنين الدنماركيين ينظرو الها على انها ارهابيه من عناصر داعش وتختبئ وتغير سكنها بأستمرار  خوفا من انتقام داعش لها علي خلفية قتلها اكتر من 100 عنصر من عناصرها.

وقالت جوانا انها مرتعبه وتشعر  بالخوف كما انها تعتذر من خرقها القانون  الدينماركي بسفرها الى سوريا دون اذن  وقالم لم يكن امامها خيار اخر

تحرير المقال
عن الكاتب
Rgad ali
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

أضف تعليقاً

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

فيس بوك